Noha pic j.jpg1.jpg

معًا لخدمة المجتمع وازدهاره

جلسات الدعاء

وأثرها في ازدهار الفرد والمجتمع

إن الأدعية والمناجاة لهما أثر كبير في تطور حياة الفرد والمجتمع وخلق مناخ يحفز على خدمة البشرية. إن جلسة الدعاء هي اجتماع للأصدقاء تتم فيه تلاوة الأدعية، وتجري فيه أحاديث تسمو بالروح.

 

يتفضل حضرة بهاء الله:

"أن اجتمعوا بالرَّوْح والرَّيْحَان ثم اتلوا آيات الرَّحمَن بها تُفْتَحُ على قلوبكم أبواب العرفان إذاً تَجدوا أنفسكم على استقامة وتَروا قلوبكم في فرح مبين".

إن الدعاء والتأمل هما في الحقيقة عناية إلهية كرم الله بهما عباده المؤمنين وحثهم على ذلك استدراراً لرحمته وبركته، فالتقرب إلى الله يعطي الإنسان السكينة والاطمئنان ويدعوه إلى التحلي بالفضائل الإنسانية. إن جلسات الدعاء التي يجتمع فيها الأصدقاء والجيران هي مناسَبةٌ للترحيب بكل نفسٍ تواقةٍ إلى التلذّذ بحلاوة المناجاة، والانتشاء بنفحات الرحمن والتأمّل في الكلمة الخلّاقة والتحليق بجناحي الروح، في هذه المناسبات تتولّد مشاعر المودّة والألفة والهدف المشترك، خاصّة في الأحاديث العميقة التي تجري بصورةٍ طبيعيةٍ.