WhatsApp Image 2019-06-28 at 13.57.16.jpeg

معًا لخدمة المجتمع وازدهاره

تربية الأطفال

وأثرها في تطوير المجتمع

الأمانة:

"قل إن الإنسان يرتفع بأمانته وعفته وعقله وأخلاقه ويهبط بخيانته وكذبه وجهله ونفاقه"

 

الصدق:

"إن الصدق هو أساس جميع الفضائل الإنسانية"

 

العدل:

"اسلكوا سبيل العدل وإنه لسبيلٌ مستقيم"

 

كما يخصص وقت لكي يلعب الأطفال العاب تعاونية هادفة ويتعلموا أناشيد عن الفضائل والصفات الحميدة وايضا أن يقوموا بالتلوين بما يدعم ما قاموا بتعلمه.

لكل طفل القدرة على إظهار الصفات المتأصلة التي أودعها الله فيه، ولكل واحدٍ مواهب يمكن اكتشافها وتطويرها، ويمكن لكل واحدٍ منهم أن يكبر ليصبح عضوًا ذا قيمة ويساهم في خدمة المجتمع وصلاحه. يتفضل حضرة بهاءالله: "انظر إلى الإنسان بمثابة معدنٍ يحوي أحجارًا كريمةً تخرج بالتربية جواهرهُ إلى عرصة الشهود وينتفع بها العالم الإنساني".

 

إن الجواهر التي يجب أن تسعى التربية للكشف عنها في كل طفل هي عديدة. يمكننا على سبيل المثال أن نذكر قوى العقل، من قبيل اكتشاف قوانين الطبيعة، وإنتاج أعمال فنية جميلة، والتعبير عن الأفكار النبيلة. يمكن للأطفال البدء في تطوير كل هذه القوى عندما يتلقّون التربية المناسبة.

 

ولكن لكي يحدث هذا، يجب أن يكتسبوا صفاتٍ معينةٍ في سنٍّ مبكرة. على سبيل المثال، يجب أن يتعلموا الانتباه، والعمل الجاد عند اللزوم، والتركيز على ما يفعلونه. إن الله تعالى خلق الانسان بأحسن تقويم وميزه مُفضلا إياه على المخلوقات كافة. هناك فضائل معينة يجب أن يمتلكها الفرد وهي أساسية للوجود الإنساني. فيما يلي بعض هذه الصفات التي يتم تناولها في صفوف الأطفال والمقتطف المرتبط بكل صفة: